آخر الأخبار

تقرير أممي: ملايين الكوريين الشماليين يعانون من الجوع - ستديو الآن

ستديو الآن 7-3-2019

كشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة، عن الملايين من سكان كوريا الشمالية يعانون من نقص الغذاء، وذلك بسبب انخفاض إنتاج الغذاء في عام 2018 إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عقد.

ويقدر تقرير الأمم المتحدة أن نحو أحد عشر مليون شخص داخل كوريا الشمالية يعانون من نقص التغذية ، 

وفي إشارة إلى الوضع المأسآوي لملايين الكوريين الشماليين، دعت الأمم المتحدة إلى إرسال مساعدات بقيمة مئة وعشرين مليون دولار إلى البلاد.

وانخفض إنتاج الأغذية بأكثر من 9% من 5.45 مليون طن متري في عام 2017 إلى 4.95 مليون طن متري في العام الماضي ، ويعود ذلك جزئياً إلى "نقص الأراضي الصالحة للزراعة ، وعدم الوصول إلى المعدات الزراعية الحديثة والأسمدة والكوارث الطبيعية المتكررة". .

وقال تيبان ميشرا، المنسق المقيم للأمم المتحدة في كوريا الشمالية، في بيان: "إن نقص التغذية على نطاق واسع يهدد جيل كامل من الأطفال"، مضيفاً أن الأمم المتحدة لم تتمكن في العام الماضي من الوصول إلى مئات الآلاف من الأشخاص الذين تعتزم مساعدتهم.

وقال ميشرا: "لا يقدر عدد الأشخاص الذين يتلقون مساعدات غذائية بنحو 1.4 مليون شخص. فلم يتمكن حتى أقل من 800،000 شخص من الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية. ولم يقدر ما يقدر بنحو 190،000 طفل في رياض الأطفال و 85،000 طفل يعانون من سوء التغذية الحاد ، دعم التغذية الذي يحتاجونه".وتابع: "التكلفة البشرية لعدم قدرتنا على الاستجابة لا يمكن قياسها."وعانت كوريا الشمالية العديد من المجاعات في السنوات الأخيرة.

وكان أسوأ ما تعرضت له البلاد في التسعينات، عندما تفاقمت سلسلة من المحاصيل السيئة بسبب الاقتصاد المتعثر، على الرغم من أن الأرقام الرسمية قد لا تكون معروفة، إلا أنه يعتقد أن حوالي 10% من سكان البلاد قد ماتوا.

وواجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وأسلافه انتقادات دولية قاسية لتجاهل احتياجات شعبهم على حساب أولويات أخرى، لا سيما برنامج الأسلحة النووية.

لكن المفاوضين الكوريين الشماليين قالوا، إن البلاد اختارت إشراك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في محادثات نزع السلاح النووي في محاولة لتعزيز الاقتصاد وتحسين معيشة الشعب.

لكن المحادثات انتهت فجأة في قمة الأسبوع الماضي في هانوي، بعد أن قال ترامب إنه ابتعد عن المفاوضات عندما طالبت كوريا الشمالية بإزالة جميع العقوبات المفروضة عليها.

وقال وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو، إن بلاده طلبت من إدارة ترامب إزالة "العقوبات التي تعوق الاقتصاد ومعيشة شعبنا".
وقد تركت الإجراءات بيونغ يانغ معزولة ومن دون شركاء تجاريين باستثناء الصين، التي تمثل حصة كبيرة من تجارتها الدولية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image