آخر الأخبار

معركة جديدة وشيكة في آخر جيب لداعش - ستديو الآن

ستديو الآن 9-3-2019

قال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة إن قواته ستـَستأنف الهجوم على قريةباغوز، في آخر جيب لتنظيم داعش شرق سوريا، في حال عدم خروج مزيد من المدنيين أو المقاتلين .

قوات سوريا الديمقراطية أبطأت من هجومها على الجيب الأخير لتنظيم داعش في الباغوز قرب الحدود العراقية ،  من أجل السماح  آلاف الاشخاص بالخروج على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وُصِفت المعركة قـَبل شهر بالمعركة النهائية لاستعادة منطقة الباغوز  ، فيما  وَصَفَ من يغادرها ظروفا مروعة حافلة ً بالمخاطر والمحن.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية قبل أسبوع إنها تعتقد أن كل المدنيين خرجوا بالفعل واستـَأنفت الهجوم ، الامر الذي أدى إلى موجةِ نزوح جديدة بعضهم من أتباع داعش وأسرهِم ومئات المقاتلين المستسلمين.

مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أفاد بأن الجيب الاخير لم يشهد أية عملياتِ خروج يوم أمس الجمعة بانتظار خروج مزيد منهم اليوم . 

وقال مسؤولُ دفاع ٍ أمريكي إن عملية استعادة السيطرة على الباغوز قد تستغرق أياما أو حتى أسابيع ، مضيفا أن نحو 20 ألفا من مسلحي داعش وأسرهِم خرجوا من الباغوز حتى الآن.

وبحسب مصادر في قوات سوريا الديمقراطية فإنها تحتجز نحو أربعة آلاف شخص يُشتبه في أنهم من مسلحي تنظيم داعش من العراق وسوريا وأكثر من ألف مسلح أجنبي.

مصادر أمنية عراقية كشفت عن تفاصيل الساعات الأخيرة التي قضاها زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، في الباغوز السورية قرب الحدود العراقية، قبل أن يختفي.

المصادر ذاتها أشارت إلى أنّ نشاط البغدادي كان ليلياً ولا يخرج نهاراً أبداً ، ولا يَبقى في منزل واحد سوى ليليتين على أكثر ِ تقدير ، وينام دائماً في غرفٍ أو أنفاق تحت الأرض.

والآن تتجه أنظار العالم إلى البقعة الأخيرة والتي ستشهد معركة ً حاسمة قد تـُنهي واحداً من التنظيمات الاكثر عنفاً وإرهاباً .

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image