آخر الأخبار

تاجر وحيد بين أنقاض خان الحرير في مدينة حلب

إعداد وتنفيذ: نورا الشيخ 

تاجر وحيد بين أنقاض خان الحرير في مدينة حلب، وسط محال تجارية مهجورة وجدران محترقة مليئة 

محمد شواش (62 عاماً) قرر إعادة فتح محله وحيدا لبيع الأغطية البلاستيكية المزركشة في خان الحرير

يقول شواش " كان الشارع مزدحماً بالمارة والبسطات والمطاعم ومتاجر الالبسة نفتح من الساعة السابعة صباحا حتى الواحد بعد منتصف الليل"

خلال أربع سنوات، غيرت المعارك معالم المدينة الاثرية القديمة وحل الدمار على بواباتها القديمة وأسواقها وخاناتها. 

يفتح شواش كل صباح محله، ويمضي وقته بتنسيق الأغطية برغم غياب الزبائن.

يتابع شواش قائلا "بكيت في بادئ الامر، وجدت دماراً شاملاً يحيط بكل شيء من حولي، المحلات مدمرة والشوارع تكسوها الأنقاض والحجارة والأبنية المهدمة"  

خان الحرير، أحد أسواق المدينة القديمة، المدرجة على لائحة (يونيسكو) للتراث العالمي وجرت اضافتها في العام 2013 على قائمة المواقع العالمية المعرضة للخطر.

ويضيف الرجل بحماسة "إن شاء الله يعود أولادنا ويعيدون إعمارها، وطالما لدي الروح سأعمر معهم".

 

إقرأ أيضا: أردني يحول سيارة فولكس فاجن إلى أصغر فندق في العالم

 

 

 

 

 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image