تعرّفوا إلى تجربة محمد فخري مع "التخييم" من خلال "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 33 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وكشف المشتركون أبرز تجاربهم، حيث تحدث خضر درويش (27 عاماً) الذي يعمل كمدير مطعم، عن تجربته بشأن رحلة تحضير الطعام وتجهيزه للوصول إلى الزبائن، في حين ظهر متسابقة أخرى تدعى "كريمة نداف" البالغة من العمر (28 عاماً) لتكشف عن تجربتها الخاصة بزيارة فنية إلى أوكرنيا، وتحدثت سارة قلفاط البالغة من العمر (23 عاماً) عن تجربتها الخاصة للتحضير لتظاهرتي سلام وجلسة تصوير خرجة غرام

سارة قلفاط تكشف عن تجربتها عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 32 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وظهر في بداية الحلقة "محمد فخري" الذي يبلغ من العمر (21 عاماً) من تونس، وتحدث عن تجربته الخاصة تحت عنوان "حين يتحول التخييم من هواية إلى عشق"، وكشف خضر درويش (27 عاماً) الذي يعمل كمدير مطعم، عن تجربته بشأن رحلة تحضير الطعام وتجهيزه للوصول إلى الزبائن، في حين ظهر متسابقة أخرى تدعى "كريمة نداف" البالغة من العمر (28 عاماً) لتكشف عن تجربتها الخاصة بزيارة فنية إلى أوكرنيا. كما

"هذا يومي": تجربة رائعة لرحلة تحضير الطعام في أحد المطاعم

عُرضت الحلقة 31 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وظهر مشتركون جدد في حلقة البرنامج، حيث كشف خضر درويش البالغ من العمر (27 عاماً) اولذي يعمل كمدير مطعم، عن تجربته الخاصة بشأن رحلة تحضير الطعام وتجهيزه للوصول إلى الزبائن بشكل يليق بجميع الأذواق. كما كشفت سارة قلفاط (23 عاماً) عن تجربتها الخاصة للتحضير لتظاهرتي سلام وجلسة تصوير خرجة غام بسيدي بوسعيد، في حين ظهر متسابق آخر يدعى "محمد فخري" ويبلغ من العمر 21 عاماً من تونس،

تعرّفوا إلى تجربة رائعة من تونس من خلال برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 30 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وظهر في بداية الحلقة كل من المشتركين، وهم مصطفى الدرويش الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، وسيحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، ومالك الهاشري الذي يبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وسيكشف عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف يحكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ"، وزينب عيتاني وهي لبنانية تبلغ 21 عاماً وستحكي عن تجربتها تحت عنوان "وداعاً بيروت أهلا

تعرّفوا إلى تظاهرة فنية رائعة في تونس عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 29 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وبدأت الحلقة بظهور المشتركين، وهم "مصطفى الدرويش الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، وسيحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، ومالك الهاشري الذي يبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وسيكشف عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف يحكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ"، وزينب عيتاني وهي لبنانية تبلغ 21 عاماً وستحكي عن تجربتها تحت عنوان "وداعاً بيروت أهلا اسطنبول". كما

تعرّفوا إلى تجربة مُشترِكة من بيروت إلى "اسطنبول" عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 28 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وظهر المشتركون، مصطفى الدرويش من سورية ويبلغ من العمر 28 عاماً، ويحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، في حين ظهر متسابق آخر يدعى "مالك الهاشري" ويبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وتحدث عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف الذي حكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ". وكشفت المشتركة اللبنانية "زينب عيتاني" (21 عاماً) عن تجربتها الخاصة وطبيعة دراستها

برنامج "هذا يومي" يعرض تجربة فنية رائعة.. فتعرّفوا إليها!

عُرضت الحلقة 27 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وبدأت الحلقة بظهور المشتركين، وهم "مصطفى الدرويش الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، وسيحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، ومالك الهاشري الذي يبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وسيكشف عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف يحكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ"، وزينب عيتاني وهي لبنانية تبلغ 21 عاماً وستحكي عن تجربتها تحت عنوان "وداعاً بيروت أهلا اسطنبول". كما

تعرّفوا إلى اختبار الحياة العملية من خلال "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 25 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وبدأت الحلقة بظهور المشتركين، وهم مهند بوترعة الذي تحدث عن تجربته الخاصة مع أول عمل يلتحق به، بينما كشفت جيسكا فهد عن تجاربها الخاصة بعد انتقالها من لبنان للعيش في العاصمة الفرنسية باريس، وأحمد العمر الشاب السوري المُقيم بلبنان، وهو في مرحلة العشرين من العُمر، حيث يسعى إلى التعلم من جديد خاصة بعدما سجل في معهد خاص بمحو الأمية، ومحمد شاهين الذي يوضح تجاربه اليومية

تعرّفوا إلى تجربة مؤثرة للإصرار على العمل من خلال "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 24 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وبدأت الحلقة بظهور أحمد البالغ من العمر 26 عاماً، وهو حاصل على إجازة في تخصص الإرشاد السياحي، ليكشف عن تجربته للإصرار على العمل رغم مروره بظروف صعبة بسبب تعرضه لإصابة، في حين ظهر محمد شاهين البالغ من العمر 32 عاماً، ليحكي تجربته من "قلب المعاناة" ، بينما كشفت جيسيكا فهد عن تجربتها الخاصة بعد انتقالها من لبنان للعيش في العاصمة الفرنسية باريس. ويتسم البرنامج باختلاف

"هذا يومي": محمد شاهين يكشف تجاربه اليومية "من قلب المُعاناة"

عُرضت الحلقة 23 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن". وبدأت الحلقة بظهور المشتركين، وهم جيسكا فهد التي تكشف عن تجاربها الخاصة بعد انتقالها من لبنان للعيش في العاصمة الفرنسية باريس، وأحمد العمر الشاب السوري المُقيم بلبنان، وهو في مرحلة العشرين من العُمر، حيث يسعى إلى التعلم من جديد خاصة بعدما سجل في معهد خاص بمحو الأمية، ومحمد شاهين الذي يوضح تجاربه اليومية من خلال تقديم ورشة علمية مهمة للتنمية البشرية، بالإضافة

اخترنا لكم

الأكثر مشاهدة

أحدث الحلقات