آخر الأخبار

رمضان في العالم - "رمضان" مختلف على العراقيين بعد القضاء على داعش

"رمضان" مختلف على العراقيين بعد القضاء على داعش

لشهر رمضان في العراق كسائر بلاد المسلمين طعم خاص، حيث يبدأ الناس بالتحضير لهذا الشهر الكريم من خلال تجهيز المساجد لاستيعاب المصلين، الذين تعج بهم المساجد في هذا الشهر أكثر من أي وقت آخر.

 

ويبادر الناس إلى شراء المواد الغذائية التي يحتاجونها في وجبات إفطارهم وسحورهم، والتي تشتمل عادة على المواد الغذائية الأساسية، إضافة إلى الحلوى، والعصائر وغيرها.

 

وبعد سنوات مليئة بالعنف والقتل وفلسفة التنكيل على يد عناصر تنظيم داعش المتطرف والتي عاشتها أرض الرافدين، إذ خسرت الحلة في تفجير واحد بسيارة مفخخة 477 شخصاً، وجرحى وخسائر بالملايين من الدولارات، لكن قرار العراقيين جاء حازما، ألا وهو صناعة الحياة ونفض غبار تلك الآلآم والإرهاصات، ليعود رمضان اليوم بحلة عراقية صافية لا تشوبها أية شوائب إرهابية.

 

بابل ومركزها مدينة الحلة، تستقبل شهر رمضان الكريم بقلوب مطمئنة وعامرة بالإيمان والإستقرار الأمني و النفسي .

 

فالناس كلٌ حسب وجهته بعد الإفطار، منهم من يفضل الإعتكاف في البيت لغرض التعبد، ومنهم من يخرج الى الأماكن العامة والتقاطعات، ناهيك عن فعاليات وأنشطة رمضانية كالرياضة مثلاً واللعب داخل الملاعب المغلقة.

 

وقسم من الناس بنسبة عالية يفضل الذهاب الى الأماكن الدينية والعبادية مصطحباً معه عائلته و وجبة الفطور معهم .

اعلان
قد يعجبك أيضًا
Alaan loader image