آخر الأخبار

أسباب وعلاج الشخير عند الأطفال .. ستديو الآن

ستديو الآن 9-4-2019

أسباب وعلاج الشخير عند الأطفال

يعتقد الكثير من الأشخاص أن الشخير يُعدّ من المشاكل الصحية التي لا يواجهها سوى الكبار، إلا أن الأطفال أيضاً يمكن أن يعانوا منه.فهل من الطبيعي أن يُصاب الطفل بالشخير؟.

يعتقد الناس أن الشخير يُعدّ من المشاكل الصحية التي لا يواجهها سوى الكبار، إلا أن الأطفال أيضاً يمكن أن يعانوا منه.

وتُفاجأ بعض الأمهات بأنَّ طفلها الصغير والذي لم يتجاوز الخامسة من العمر يشخر أثناء نومه، وتتساءل: هل من الطبيعي أن يُصاب الطفل بالشخير؟.

أشارت أستشارية انف واذن وحنجرة وجراحة العنق الطبيبة / فاطمة الزهراء عبيد

أن أمرالشخيرعند الطفال يتحوَّل إلى ظاهرة غير طبيعية، ، إذا استمرَّ عدة ليالٍ مصحوباً بالتوقّف عن التنفس للحظات أثناء النوم، وهناك العديد من الأسباب ومنها :

1- الحساسية

يصاب الطفل بالحساسية بسبب وبر الحيوانات الأليفة أو الغبار المنزلي، أو الريش الموجود داخل الوسادة أو البطانية، لذلك من الضروري تحديد مسببات الحساسية لدى الطفل وإزالتها

2- التهاب الشعب الهوائية وأمراض الرئة

في بعض الأحيان يكون سبب الشخير لدى الأطفال هو التهاب الشعب الهوائية، إذ يتسبب هذا المرض في إصدار صوت التنفس المشابه للصافرة عندما يكون الطفل نائماً.

3- تضخم اللحمية

تضخّم اللحمية عبارة زيادة حجم الخلايا اللمفاوية الموجودة خلف تجويف الأنف، وقد لا يتسبب فقط في مشاكل في السمع والتنفس، وإنما قد يؤدي أيضاً إلى الشخير.

4- التهاب اللوزتين

يتسبب التهاب اللوزتين في إعاقة مرور الهواء إلى الرئتين، الأمر الذي قد يجعل الطفل يعاني من الشخير، ومن الممكن أن يتوقف تنفس الطفل أثناء النوم في بعض الحالات،

6- التهاب الحلق

تراكم أنسجة وخلايا بكتيرية في الحلق يكون نتيجة للتهيج أو الالتهاب عند الإصابة بنزلات البرد عادةً، ويؤدي التهاب الحلق إلى ظهور تأثيرات صوتية معينة أثناء عملية الشهيق والزفير خلال نوم الطفل.

7- عدوى الجهاز التنفسي العلوي

غالباً ما يكون التهاب الحنجرة، والسعال الديكي، والتهابات القصبات الهوائية، وغيرها من الأمراض مصحوبة بالشخير والأصوات الغريبة أثناء عملية التنفس خلال النوم.

8- الربو

يؤدي الربو إلى تورم الأغشية في القصبات الهوائية، ما يترتب عنه تقليص كمية الهواء أثناء الشهيق والزفير، وبالتالي ينتج الشخير.

9- استنشاق الدخان

إذا كان هواء الغرفة التي ينام بها الطفل ملوثاً، فإن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى انسداد القصبات الهوائية ويضر بصحة الرئتين لدى الطفل. لذلك قد يكون شخير الطفل بمثابة تنبيه لضرورة الانتباه لأهمية نظافة الهواء في الغرفة

وأضافت الطبيبة / فاطمة الزهراء عبيد أن العلاج يتم بإزالة المسبب فمثلا :

1ـ إذا كان السبب اعوجاجاً بالحاجز الأنفي فلابد من عمليَّة تقويم للحاجز الأنفي.

2ـ في حالات وجود زائدة لحميَّة فلابد من استئصالها وتحليلها لمعرفة نوعها وطبيعتها.

3ـ النوم على الظهر في بعض الأوقات يجعل طفلك يصدر صوت الشخير أثناء نومه، لذلك اجعل الطفل ينام على أحد جانبيه ليعطي جهازه التنفسي القدرة على القيام بمهامه بشكل أفضل.

4ـ الوزن: إذا كان طفلك مصاباً بالسمنة حاول معه باتباع نظام غذائي لتخفيض وزنه مع الرياضة حتى لا تتسبب السمنة في صعوبة التنفس لديه،

5ـ اللوزتان: إذا كان إصدار طفلك لصوت الشخير أثناء النوم ناتجاً عن التهابات باللوزتين فيجب استشارة الطبيب لاستئصالهما.

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image