آخر الأخبار

مذيع على هيئة روبوت .. التكنولوجيا سبب رئيسي لاختفاء بعض الوظائف - ستديو الآن

ستديو الآن 29-04-2019

أول مذيع على هيئة روبوت ناطق باللغة العربية .. هذا ما أعلنت عنه هيئة أبوظبي للإعلام بعد أن عملت على استقطاب وتطوير أول مذيع باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي ليقدم النشرات الإخبارية باللغتين العربية والإنجليزية على مختلف قنوات شبكة تلفزيون أبوظبي.

يقدم أول مذيع باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي بفضل الخوارزميات الرائدة وأحدث تكنولوجيا تركيب الكلام وتحديد الصور والتعلم المعمق، صورة مشابهة للحقيقة عن المذيع البشري المحترف

ويمكن من خلال هذه التكنولوجيا المتطورة للشركة الصينية تحويل المُدخلات النصية إلى حركة شِفَاه مناسبة، الأمر الذي يمنح الجمهور تجربةً تفاعليةً قابلةً للتعديل،
كما جرى تطوير قدرات تكنولوجيا الصوت والصورة في الوقت الحقيقي من خلال التركيز على المعالجة الطبيعية للغة وتعلم الآلة.

على الطرف الآخر ومع تطور التكنولوجيا في مختلف المجالات .. حذرت منظمة عالمية من خطر "اختفاء" نصف وظائف العالم خلال السنوات المقبلة، مشددة على ضرورة التفكير في خطة بديلة.

وذكر تقرير حديث لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنه خلال العقدين المقبلين سـ"تُلغى أو تتغير" نصفُ الوظائف الموجودة حاليا في الأسواق، ما يعني أن عددا كبيرا من العمال سَيَفقدون قريبا وظائفهم.

وتُقَدِر المنظمة أن 14 في المئة من الوظائف، ستعوضها التكنولوجيا، فيما سيتغير إلى حد كبير شكل 32 في المئة من الوظائف.

ويوضح خبراء أن الوظائف التي ستَخْلُقُها التكنولوجيا ستكون "قصيرة الأمد"، مشيرين إلى أن المشكلة تكمن في مدى قدرة العمال الحاليين على التعامل مع هذا النوع من الوظائف.

وتقول الدراسات إن 6 من أصل كل 10 أشخاص لا يملكونَ أيَ خبرةٍ في التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في وقت ارتفعت فيه حصةُ الوظائف المتطلبة للمهارات التقنية بـ 25 في المئة خلال العشرين عاما الماضية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image