الوسم: تونس

تونسية تُصدر كتاباً جديداً بعد شهرتها على مواقع التواصل عبر "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 64 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن".وظهر عدد من المشتركين الجدد، حيث كشفت "نادرة الغرياني" البالغة من العمر (37 عاماً)، عن تجربتها في عالم "السوشيال ميديا" وتوقيعها لكتابها الثاني، وأوضح المشترك "أحمد الحميد" البالغ من العمر (26 عاماً) تجربته في تحدي الصعاب خاصة بعد عدم قدرته على السير.كما أشار المشترك "أحمد الحلاق" (33 عاماً) إلى تجربته في تحويل إطارات السيارات إلى تحف فنية، في حين أوضح المشترك أمير أحمد

"ستديو الآن": تنظيم مشروع صديق للبيئة بأيادٍ شبابية تونسية

استعرض برنامج "ستديو الآن" عدداً من أبرز الأخبار المهمة والأحداث التي وقعت على مدار اليوم، عبر شاشة "تلفزيون الآن".وتناول برنامج "ستديو الآن"، خبراً يهم الكثير من المهتمين بالبيئة، حيث تم تنظيم مشروع صديق للبيئة بأيادٍ شبابية تونسية.أما على صعيد آخر، فقد عرض برنامج "ستديو الآن"، عدداً من المواضيع الإخبارية، وأبرز عناوينها:- *إعلان مرشحي المجلس السيادي بالسودان. *رفض طلب واشنطن بشأن الناقلة الإيرانية. *قتل شرطي إثر انفجار سيارة في القامشلي

استعدوا لرؤية تحدٍ جديد من شباب تونسي عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 36 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن".وأظهر عدد من المشتركين التونسيين أبرز تجاربهم، ومن ضمنهم المشترك "محمد فخري" البالغ من العمر (21 عاماً) وهو من تونس، الذي كشف عن تجربته الخاصة في "التخييم" الذي تحول من هواية إلى عشق"، بينما أوضحت سارة قلفاط البالغة من العمر (23 عاماً) تجربتها الخاصة للتحضير لتظاهرتي سلام وجلسة تصوير خرجة غرام بسيدي بوسعيد.كما تحدثت متسابقة أخرى عبر برنامج "هذا يومي"، وتدعى "كريمة

"أصلا وفصلا": تعرّفوا إلى أصل المثل الشعبي "لسكون تحرقص يا مرة العمى"

عُرضت الحلقة 30 من برنامج "أصلا وفصلا" الذي يُقدمه وسام صباغ، على شاشة تلفزيون "الآن".وتضمنت حلقة البرنامج الكثير من المعلومات العامية المفيدة للناس، لمعرفة معنى المثل الشعبي "لسكون تحرقص يا مرة العمى"، حيث تم عرض أصل الكلمة، على كثير من الناس، بشكل فكاهي من أجل التوصل إلى معرفة طريقة نشأة الكلمة وتداولها بين الناس، ويُمكنكم متابعة تفاصيل الحلقة عبر قناتنا على اليوتيوب.ويعود أصل المثل الشعبي "لسكون تحرقص يا مرة العمى"، إلى تونس، ويعني

سارة قلفاط تكشف عن تجربتها عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 32 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن".وظهر في بداية الحلقة "محمد فخري" الذي يبلغ من العمر (21 عاماً) من تونس، وتحدث عن تجربته الخاصة تحت عنوان "حين يتحول التخييم من هواية إلى عشق"، وكشف خضر درويش (27 عاماً) الذي يعمل كمدير مطعم، عن تجربته بشأن رحلة تحضير الطعام وتجهيزه للوصول إلى الزبائن، في حين ظهر متسابقة أخرى تدعى "كريمة نداف" البالغة من العمر (28 عاماً) لتكشف عن تجربتها الخاصة بزيارة فنية إلى أوكرنيا.كما

تعرّفوا إلى تجربة رائعة من تونس من خلال برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 30 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن".وظهر في بداية الحلقة كل من المشتركين، وهم مصطفى الدرويش الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، وسيحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، ومالك الهاشري الذي يبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وسيكشف عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف يحكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ"، وزينب عيتاني وهي لبنانية تبلغ 21 عاماً وستحكي عن تجربتها تحت عنوان "وداعاً بيروت أهلا

تعرّفوا إلى تظاهرة فنية رائعة في تونس عبر برنامج "هذا يومي"

عُرضت الحلقة 29 من برنامج "هذا يومي" في الموسم الثاني، على شاشة "تلفزيون الآن".وبدأت الحلقة بظهور المشتركين، وهم "مصطفى الدرويش الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، وسيحكي تجربته الخاصة تحت عنوان مسرح الدمى السوري من قلب السويد، ومالك الهاشري الذي يبلغ من العمر 27 عاماً من تونس، وسيكشف عن تجربته الخاصة، وفؤاد بالضياف يحكي عن تجربته في تأسيس ملتقى "تونس تقرأ"، وزينب عيتاني وهي لبنانية تبلغ 21 عاماً وستحكي عن تجربتها تحت عنوان "وداعاً بيروت أهلا اسطنبول".كما

"نشرة الظهيرة": آلاف التلاميذ في تونس ينقطعون عن الدراسة

استعرض برنامج "نشرة الظهيرة" عدداً من أبرز الأخبار المهمة والأحداث التي وقعت على مدار اليوم، عبر شاشة "تلفزيون الآن".وتناول برنامج "نشرة الظهيرة"، تداعيات انقطاع الآلاف من التلاميذ في تونس عن الدراسة العلمية بسبب سوء أوضاعهم الاقتصادية، وتسعى السلطات التونسية إلى مساعدة التلاميذ على مواصلة تعليمهم.أما على صعيد آخر، فقد عرض برنامج "نشرة الظهيرة"، عدداً من المواضيع الإخبارية، وأبرز عناوينها:- *استمرار إيران في تقليص التزاماتها بشأن الاتفاق

برنامج "ستديو الآن": أول تونسية تقتحم عالم التحكيم في كرة القدم لمنافسات الرجال!

استعرض برنامج "ستديو الآن" عدداً من أبرز الأخبار المهمة والأحداث التي وقعت على مدار اليوم، عبر شاشة "تلفزيون الآن".وبخصوص أبرز الأخبار التي ظهرت في برنامج "ستديو الآن"، فقد تناول البرنامج عدداً من الأخبار لعل من أبرزها، دخول درصاف القنواطي كأول امرأة تونسية وعربية وأفريقية لعالم التحكيم في كرة القدم لمنافسات الرجال.أما على صعيد الأخبار السياسية، فقد حذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران من جديد، مؤكداً أن العمل العسكري مازال مطروحاً

اخترنا لكم

الأكثر مشاهدة

أحدث الحلقات